يسعدنا تقديم 200 جلسة فردية في الأمن الرقمي مجانية ضمن إطار مشروع "لن أبقى صامتة" الذي أطلقته أريج بداية هذا العام بالشراكة مع برنامج فيسبوك للصحافة، وبرنامج النساء في الأخبار من مؤسسة وان ايفرا، والمؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة، ومؤسسة ايركس وبرعاية وزارة الخارجية الألمانية. حرصاً على تمكينك من مهارات الأمن الرقمي للحفاظ على الخصوصية وخصوصية المعلومات و البصمة الرقمية، يقدم هذا المشروع الاقليمي 200 جلسة مجانية في “عيادة أريج الفردية للأمن الرقمي" مخصصة للصحفيين والصحفيات في العالم العربي

التسجيل مفتوح الان عبر الرابط التالي

الأنباط - بالتزامن مع يوم المرأة العالمي، اطلقت شبكة " اعلاميون من اجل صحافة استقصائية عربية " اريج أولى أنشطة مشروع لن أبقى صامتة ، بالشراكة مع برنامج فيسبوك للصحافة ، وبرنامج النساء في الأخبار من منظمة وان ايفرا، والمؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة ، ومؤسسة أيركس . وبرعاية وزارة الخارجية الألمانية يستهدف المشروع الذي يمتد لمدة عام، المجتمع الصحفي على امتداد الوطن العربي، في زمن العمل الصحفي عن بعد، زمن كورونا، الذي أثار انتهاكات وتحرشات من أنواع جديدة ضد الصحفيات/ين، لإسكاتهن/م وإخراجهن/م من العمل في الحيز العام. ويستخدم المشروع هاشتاج  #لنابقىصامتة (اسم المشروع ذاته)، لإثارة النقاش عبر الحيز العام ووسائل التواصل الاجتماعي

نبض البلد -بالتزامن مع يوم المرأة العالمي، اطلقت شبكة " اعلاميون من اجل صحافة استقصائية عربية " اريج أولى أنشطة مشروع لن أبقى صامتة ، بالشراكة مع برنامج فيسبوك للصحافة ، وبرنامج النساء في الأخبار من منظمة وان ايفرا، والمؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة ، ومؤسسة أيركس . وبرعاية وزارة الخارجية الألمانية يستهدف المشروع الذي يمتد لمدة عام، المجتمع الصحفي على امتداد الوطن العربي، في زمن العمل الصحفي عن بعد، زمن كورونا، الذي أثار انتهاكات وتحرشات من أنواع جديدة ضد الصحفيات/ين، لإسكاتهن/م وإخراجهن/م من العمل في الحيز العام. ويستخدم المشروع هاشتاج  #لنابقىصامتة (اسم المشروع ذاته)، لإثارة النقاش عبر الحيز العام ووسائل التواصل الاجتماعي

جهينة نيوز - بالتزامن مع يوم المرأة العالمي، اطلقت شبكة " اعلاميون من اجل صحافة استقصائية عربية " اريج أولى أنشطة مشروع لن أبقى صامتة ، بالشراكة مع برنامج فيسبوك للصحافة ، وبرنامج النساء في الأخبار من منظمة وان ايفرا، والمؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة ، ومؤسسة أيركس . وبرعاية وزارة الخارجية الألمانية

أحداث اليوم -

انطلقت اليوم، وبالتزامن مع يوم المرأة العالمي، أولى أنشطة مشروع لن أبقى صامتة الذي تنظمه شبكة “إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية” أريج، بالشراكة مع برنامج فيسبوك للصحافة ، وبرنامج النساء في الأخبار من منظمة وان ايفرا، والمؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة ، ومؤسسة أيركس . وبرعاية وزارة الخارجية الألمانية

انطلقت اليوم، وبالتزامن مع يوم المرأة العالمي، أولى أنشطة مشروع لن أبقى صامتة الذي تنظمه شبكة “إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية” أريج، بالشراكة مع برنامج فيسبوك للصحافة ، وبرنامج النساء في الأخبار من منظمة وان ايفرا، والمؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة ، ومؤسسة أيركس . وبرعاية وزارة الخارجية الألمانية

“لن أبقى صامتة”، رسالة التمكين والدعم للناجيات/ين التي تم إطلاقها في المنتدى السنوي ل “إعلاميون من أجل الصحافة الاستقصائية العربية” (أريج) الأسبوع الماضي. 

خلال الأسبوعين الماضيين، شارك برنامج “النساء في الأخبار” في منتدى أريج السنوي الثالث عشر – الذي يعقد على الإنترنت لأول مرة. 

كسر السقف الزجاجي في غرف الأخبار

“السقف الزجاجي هو عندما يحد المجتمع من المرأة ويحرمها من الوصول إلى مواقع صنع القرار،” قالت الدكتورة منى مجدي، مديرة المعرفة والبحوث في برنامج “النساء في الأخبار” بالمنطقة العربية،

أحداث اليوم - بالتزامن مع يوم المرأة العالمي، اطلقت شبكة " اعلاميون من اجل صحافة استقصائية عربية " اريج أولى أنشطة مشروع لن أبقى صامتة ، بالشراكة مع برنامج فيسبوك للصحافة ، وبرنامج النساء في الأخبار من منظمة وان ايفرا، والمؤسسة الإعلامية الدولية للمرأة ، ومؤسسة أيركس . وبرعاية وزارة الخارجية الألمانية يستهدف المشروع الذي يمتد لمدة عام، المجتمع الصحفي على امتداد الوطن العربي، في زمن العمل الصحفي عن بعد، زمن كورونا، الذي أثار انتهاكات وتحرشات من أنواع جديدة ضد الصحفيات/ين، لإسكاتهن/م وإخراجهن/م من العمل في الحيز العام. ويستخدم المشروع هاشتاج  #لن_ابقى_صامتة (اسم المشروع ذاته)، لإثارة النقاش عبر الحيز العام ووسائل التواصل الاجتماعي

In conjunction with International Women's Day, ARIJ (Arab Reporters for Investigative Journalism) in partnership with the, the Facebook Journalism ProjectWomen in News / WAN-IFRA, the International Women’s Media Foundation (IWMF), and SAFE, IREX, supported by the German Federal Foreign Office kicked off the first of several programs under the umbrella of the I Will Not Stay Silent project.

يستهدف المشروع الذي يمتد لمدة عام، المجتمع الصحفي على امتداد الوطن العربي، في زمن العمل الصحفي عن بعد، زمن كورونا، الذي أثار انتهاكات وتحرشات من أنواع جديدة ضد الصحفيات/ين، لإسكاتهن/م وإخراجهن/م من العمل في الحيز العام. ويستخدم المشروع هاشتاج #لن_ابقى_صامتة (اسم المشروع ذاته)، لإثارة النقاش عبر الحيز العام ووسائل التواصل الاجتماعي

Copyright 2021 | ARIJ

لن أبقى صامتة
لن أبقى صامتة